سياسة الخصوصية

Cookie Policy
Tuesday, 2018-12-11
معلوماتية
>
قائمة الاقسام
تصويتنا
قيم موقعي
مجموع الردود: 0
إحصائية

Total online: 1
Guests: 1
Users: 0


الفستق وصف وطرق الزراعة Pistacia vera
الفستق وصف وطرق الزراعة
الاسم العلمي
Pistacia vera
يعرف باسم
pistachio
او فستق حلبي هو نوع نباتي يتبع
جنس البطم وينتمي الى الفصيلة البطمية
موطنه الاصلي اسيا
الوسطى والشرق الاوسط

الوصف النباتي
الشجرة نفضية معمرة يبلغ
ارتفاعها حوالي اربعة امتار
النوع ثنائي المسكن اي ان اشجاره
تكون ذات جنس واحد اما ذكر او انثى
ولذا يتطلب الاثمار وجود الجنسين
في نفس الحقل على
مسافات متقاربة لحدوث التابير

موطن الفستق الحلبي
عبر قرون طويلة اشتهرت منطقة
حلب في سوريا بزراعة الفستق
والذي انتشر منها الى كافة البلدان
وعرف عالميا ب الفستق الحلبي
او الشجرة الذهبية يسمى في
ايران pistah بسته اما في
المغرب العربي فيعرف باسم
pistachالبيستاش اما في الاونة
الاخيرة فقد اصبحت مدينة مورك
في سوريا من اكبر
منتجي الفسق الحلبي
في سوريا

تاريخ الفستق الحلبي
يعود تاريخ زراعة الفستق الحلبي
الى 3500 سنة ق.م بدأت زراعة
الفستق الحلبي منذ قرون عديدة في
عين التينة ويدل على ذلك وجود اشجار
مسنّة في قرية عين التينة في منطقة
القلمون بمحافظة ريف دمشق تقدر
اعمارها بحوالي 1800 سنة
ولا زالت تحمل ثمارا حتى ان احداها ذات
جذع يبلغ محيطه حوالي 11 مترا في
مناطق غرب اسيا وبلاد الشام اما
في منطقة البحر الابيض المتوسط
والشرق الاوسط ومنها انتشرت الى
اوروبا كما ان شجرة الفستق الحلبي
شجرة معروفة منذ عهد الاشوريين
ويعود اصلها الى شجرة البطم التي
تتواجد في منطقة حوض البحر الابيض
المتوسط والشرق الاوسط  الا ان
الموطن الاصلي للفستق الحلبي
هو سورية عين التينة وتشير كثير
من المراجع الى ان هذا الجنس
Pistachio-Pistacia
عرف منذ 3500 سنة قبل الميلاد
في منطقة غرب اسيا وبلاد الشام  واسم
الفستق الحلبي نسبة إلى حلب كمنطقة
تقليدية بزراعة هذه الشجرة منذ
القديم لذلك فاذا ما ذكرت مدينة حلب
فانه يترافق معها الفستق الحلبي
واذا كانت حلب لا تذكر دون الفستق
الحلبي فالاكيد ان الفستق لا يذكر دون
مورك هذه البلدة الصغيرة التي اشتهرت
بزراعته حتى اصبحت اكبر
منتج للفستق الحلبي في سورية تقع
شمال مدينة حماه حوالي 30 كم

موطن شجرة الفستق الحلبي
موطن شجرة الفستق الحلبي هو
منطقة عين التينة في سوريا وقد عرفت
شجرة الفستق الحلبي منذ العصور
القديمة ويعود اصلها الى شجرة البطم
التي تتواجد في منطقة حوض البحر
الابيض المتوسط والشرق الاوسط
وتشير كثير من المراجع الى ان هذا
الجنس عرف في سورية
منذ 3500 سنة قبل الميلاد في
سورية بالتحديد في هذه المنطقة واسم
الفستق الحلبي نسبة الى حلب كمنطقة
شهيرة بزراعة هذه الشجرة منذ
القديم لذلك فاذا ما ذكرت مدينة حلب
فانه يترافق معها الفستق الحلبي
تعد بلدة مورك مركز زراعة الفستق
اصبحت اكبر منتج للفستق الحلبي
في سورية والبلدة تقع جنوب معرة
النعمان وشمال مدينة حماة بنحو
ثلاثين كيلو مترا ويبلغ عدد سكانها
17000 نسمة وتبلغ مساحة
اراضيها نحو 68 الف دونم مغروسة
كاملة باشجار الفستق الحلبي لذلك
هي تعد القرية الاولى من قرى دول
العالم التي تختص بزراعة كامل
المساحة بنوع زراعي واحد هو شجرة
الفستق الحلبي ويبلغ عدد اشجار
الفستق الحلبي في قرية مورك نحو
800 الف شجرة منها نحو 750 الف
شجرة مثمرة ومنتجة، ويقدر انتاج القرية
لعام 2006 م اكثر من 40 الف
طن وهو في تزايد مستمر
ويدخل الفستق الحلبي في صناعة
الحلويات الشرقية السورية الشهيرة
وياكل كمكسرات متعددة النكهات
او طازجا في موسمه السنوي
الا ان زراعته تراجعت في السنوات
الاخيرة بسبب ظروف
الحرب وقطع الاشجار وقلة
الاهتمام و الرعاية

انواع الفستق الحلبي
العاشوري او الحلبي الاحمر
ويشكل حوالي 85 بالمئة من
الحقول المزروعة في سوريا بذوره
لها قدرة على الانبات السريع
العليمي ويشكل حوالي 8 بالمئة من
الحقول في سورية وتسميته عربية
اللازوردي منشاه منطقة حلب ويشكل 7 بالمئة
من الحقول المزروعة في سورية
الباتوري

البيئه الزراعية
يتميز الفستق الحلبي بمجموع جذري
قوي يتغلغل عميقا في التربة وخاصة الفقيرة
ويمكن لجذوره ان تتكيف بشكل جيد مع
الوسط الذي تعيش فيه فمثلا في جزيرة
صقلية تنمو اشجاره في الاراضي الحامضية
المنتشرة هناك وتعطي محصولا جيدا
 كما يمكنه التلاؤم مع التربة الكلسية كما
في مناطق حلب وادلب وحماه ويتوافق
بشكل جيد ايضا مع الاراضي الملحية
ان افضل الترب لنجاح زراعة الفستق
الحقيقي هي التربة العميقة الخفيفة الجافة
والتي تحتوي على نسبة مرتفعة من الكلس
تتجاوز20-23%حيث لوحظ في
مناطق زراعته ان التربة ذات المحتوى
المنخفض من الكلس تؤدي الى الحد من
نمو الاشجار والى تدني كمية ونوعية الثمار
كما ذكرنا سابقا فان الفستق من نباتات المناخ
الجاف حيث لايعرف في المناطق
المعتدلة شجرة تقاوم الجفاف اكثر منه
وذلك لمدة طويلة فشجرته شجرة الاقليم
القاري الجاف وتتحمل اشهر الصيف القاسية
الحارة ولكن اذا زاد جفاف التربة
وخاصة في الاراضي ذات التربة السطحية
فان الاشجار تتاثر خلال فترة الصيف
من الجفاف فتصفر اوراقها وتسقط وتضمر
البراعم وتجف عناقيد الثمار مما يسبب
عدم امتلاء الثمار نتيجة موت الجنين لذلك
في مثل هذه الحالات يفضل عدم زراعة
الفستق في تلك المواقع الاكثر جفافا او يجب
في حالة زراعته اعطاء اشجاره ريات
كافية من المياه لكي تعطي نموا واثمارا جيدا
في اطار الحديث عن الرطوبة يجب التاكيد ان
الفستق لاينجح ابدا في التربة شديدة
الرطوبة حيث ان اشجاره المزروعة في
اراضي خصبة وذات رطوبة عالية تعطي
كثيرا من الثمار الفارغة كما تعطي نموا
خضريا كبيرا على حساب الاثمار
والرطوبة الزائدة في التربة تؤثر ايضا على
الجذور وتعيق نموها وانتشارها وتؤدي
الى اصابتها بالكثير من الامراض وبالطبع
بالنسبة للرطوبة الجوية فانه يتوافق
بشكل اكبر مع الرطوبة الجوية المنخفض

الفوائد للفستق
الانواع الاخرى للفستق



 
الفئة: الخضروات | أضاف: stones (2018-12-07)
مشاهده: 29 | الترتيب: 0.0/0
مجموع التعليقات: 0
avatar


    اخر المواضيع

    Copyright MyCorp © 2018