سياسة الخصوصية

Cookie Policy
Wednesday, 2018-12-12
معلوماتية
>
قائمة الاقسام
تصويتنا
قيم موقعي
مجموع الردود: 0
إحصائية

Total online: 1
Guests: 1
Users: 0


الخس المزروع فوائد ومعلومات Lactuca sativa
الخس المزروع فوائد ومعلومات
الاسم العلمي
Lactuca sativa
يعرف باسم
Lettuce

تعريف
نوع نباتي يتبع جنس الخس من الفصيلة النجمية او المركبة
باللاتينية Asteraceae والخس من الخضراوات التي
تؤكل اوراقها طازجة او في السلطات وهي غنية بالمواد
الغذائية وبخاصة الفيتامينات والاملاح والزيوت والبروتين
كان المصريون القدماء اول من زرع الخس لغرض الاستهلاك
فحولوه من حشيشة تستخدم بذورها لتسميد التربة الى نبتة
تؤكل اوراقها انتشر الخس الى بلاد الاغريق ومن ثم الرومان
عبر التجارة مع مصر وكان الرومان هم من اطلق عليه
تسمية Lactuca التي اشتقت منها عدة اسماء اوروبية
مثل الانجليزية Lettuceوالفرنسية Laitue بحلول
عام 50م كان الخس قد انتشر في في جميع انحاء الشرق
الادنى واوروبا وظهر منه عدة اشكال وصفها الكتاب في كتاباتهم
من العصور الوسطى بما فيها عدة نباتات طبية شهدت الفترة
الممتدة من القرن السادس عشر حتى القرن الثامن عشر ظهور
عدة ضروب من الخس في اوروبا وبحلول اواسط القرن الثامن
عشر ظهرت الضروب الشائعة حتى الوقت الحالي سيطرت
اوروبا والولايات المتحدة على تجارة الخس العالمية في نهاية
المطاف وبحلول نهاية العقد الاول من القرن العشرين كان
استهلاك الخس قد اصبح عالميا
يزرع هذا النوع شديد القدرة على الاحتمال موسميا في العادة
على الرغم من انه يتطلب درجات حرارة منخفضة نسبيا تحول
بينه وبين التزهير مبكرا يمكن للخس المزروع ان يعاني من نقص
المغذيات ومن تطفل الحشرات والثدييات ومن عدة امراض فطرية
وبكتيرية يتهجن الخس المزروع بسهولة مع انواع اخرى تنتمي
الى نفس الفصيلة ومع اعضاء اخرى من جنس الخس الامر الذي
يبغضه بعض المزارعين الراغبين بالحفاظ على نقاوة البذور
والذي يلجا اليه علماء الاحياء لتوسيع تجميعة المورثات الخاصة
بضروب الخس بلغ الانتاج العالمي من الخس والهندباء البرية
في سنة 2010 حوالي 23,620,000 طن
متري 23,250,000 طن طويل 26,040,000 طن
قصير وكانت الصين وحدها تنتج اكثر من نصف هذه الكمية
يستخدم الخس غالبا في انتاج السلطات كما يمكن ان يستعمل في
انواعٍ اخرى من الاطعمة من اشكال الحساء والشطائر واللفائف
احد الضروب يزرع بغرض الحصول على سوقه التي تؤكل نيئة
او مطبوخة الخس مصدر جيد للفيتامين الف والبوتاسيوم كما انه
مصدر اقل شانا لبضعة انواع اخرى من المغذيات والفيتامينات
على الرغم من منافعه الكثيرة فانه يكون مصدرا للبكتيريا
والفيروسات والطفيليات بحال تلوث باي من الملوثات ومن
الادواء التي يصاب بها البشر جراء تناولهم خسا ملوثا
الاشريكية القولونية والسلمونيلا كان للخس المزروع اهمية
دينية وطبية الى جانب اهميته الغذائية خلال قرون زراعته
الطويلة

وصف
يمتد انتشار الخس الجغرافي الاصلي من حوض البحر الابيض
المتوسط غربا وحتى سيبيريا شرقا الا انه اصبح الان موجودا
في اغلب انحاء العالم عادة ما يتراوح ارتفاع نبتة الخس
من 15 الى 30 سنتيمترا وتكون اوراقها ملونة باللونين
الاخضر والاحمر غالبا وتكون مرقطة في بعض الاحيان كما
توجد انواع قليلة قد تكون اوراقه باللون الاصفر او الذهبي او
السماوي تختلف اشكال اوراق الخس كثيرا من نوع الى اخر
من الرأس المدور الكبير في نوع جبل الجليد وحتى المسننة
والمحارية والمهدبة والمجعدة يتالف نظام الجذور عند نبات
الخس من جذرٍ اساسي كبيرٍ يتصل بجذورٍ ثانوية اصغر ولدى
بعض الانواع خصوصا في الولايات المتحدة وغرب اوروبا
جذور رئيسية طويلة ونحيلة ومجموعات صغيرة من الجذور
الثانوية واما في الانواع الاسيوية فان الجذر الاساسي يكون
اطول وتكون الجذور الثانوية اكثر عددا
يعيش الخس حسب نوعه ووقت زراعته من السنة
نحو 65 الى 130 يوما منذ الزراعة الى الحصاد

التاريخ
زرِع الخس للمرة الاولى في مصر القديمة بغرض استخراج
الزيت من بذوره وربما قام المصريون القدماء بزراعته انتقائيا
لتحويله الى نبات ذي اوراقٍ صالحة للاكل اذ تعود دلائل زراعته
الاولى الى سنة 2,680 ق.م وقد اصبح الخس عندهم نباتا
مقدسا لاله التكاثر مين اذ كانوا يحملون اوراق الخس خلال
احتفالاته ويضعونها بجانب تماثيله وادت كثرة استعماله في
الاعياد الدينية الى نحت الكثير من الصور له على القبور ورسمه
في الرسوم الجدرانية يبدو ان طول النوع الذي كان يزرعه قدماء
المصريين من الخس كان نحو 76 سنتيمترا وهو يشبه نوعا
كبيرا من الخس الروماني الحديث وقد كان المصريون هم من
توصلوا الى هذا الخس بالاصل ثم اخذه عنهم الاغريق الذي نقلوه
بدورهم الى الرومان ووصف المزارع الروماني كولوميلا في
حوالي سنة 50 م عدة انواعٍ من الخس ربما كان بعضها اسلافا
للخس الحديث
ظهر الخس في الكثير من كتابات العصور الوسطى، خصوصا
بصفته عشبا طبيا ذكرته الفيلسوفة الالمانية هايلديغارد البنجنية
في كتاباتها عن الاعشاب الطبية بين سنتي 1098 و1179 م
كما ذكره ايضا الكثير من اطباء الاعشاب القدماء الاخرين وقام
الالماني جوشيم كاميراريوس في سنة 1508 بوصف الانواع
الثلاث الاساسية من الخس الحديث وهي الخس الرأسي والخس
فضفاض الورق والخس الروماني كان الاوروبي كريستوفر
كولمبوس اول من جلب الخس الى الامريكيتين حيث كان ذلك في
القرن الخامس عشر الميلادي وبين نهاية القرن السادس عشر
ومطلع الثامن عشر توصل الاوروبيون الى انواعٍ كثيرة من
الخس ونشرت في القرنين الثامن والتاسع عشر كتب عديدة
تعنى بوصفها

الانتاج
نبات الخس هو النوع الوحيد في جنس الخس الذي يزرع لاغراض
تجارية حسب منظمة الامم المتحدة للاغذية والزراعة فاو فقد بلغ
حجم الانتاج العالمي من الخس والهندباء البرية الذين جمعتهما
المنطمة معا في الاحصاء لاغراض تنظيمية في
سنة 2010 بلغ 23,622,366 طن متري وقد كانت
الصين الاولى في الانتاج اذ شغلت وحدها 53% من هذه النسبة
ثم الولايات المتحدة بـ17% فالهند بـ4% ومع ان الصين هي
المنتج العالمي الاول للخس الا ان غالبية محاصيلها تستخدم في
اطعام الماشية واما على صعيد التصدير فان اسبانيا تحتل المرتبة
الاولى تليها الولايات المتحدة في الثانية
كان غرب اوروبا وامريكا الشمالية السوقين الاساسيين
المستهلكين للخس بالاصل لكن بحلول نهاية العقد الاول من
القرن العشرين اصبحت اسيا وافريقيا واستراليا وامريكا
الجنوبية الاسواق الاساسية له

المحتوى الغذائي
يختلف محتوى الخس من بعض الفيتامينات بحسب نوعه وشكله
وهو يعتبر بصورة عامة مصدرا ممتازا لفيتامين ك 97% من
الحصة اليومية المنصوحِ بها وفيتامين أ 21% من الحصة اليومية
كما يحتوي تركيزات مرتفعة من مركب البيتاكاروتين وخصوصا
في الخس الاخضر الغامق مدور الشكل وباستثناء الخس الكروي
يعتبر الخس مصدرا جيدا بنسبة 10-19% من الحصة اليومية
لحمض الفوليك والحديد

معلومات صحية
يعد الخس مصدرا جيدا للبوتاسيوم وفيتامين الف مع اختلاف
مقدارهما حسب النوع ويكون تركيز الثاني اكبر في الخس
ذي اللون الاخضر الغامق كما يحتوي الخس على كمية جيدة
من الالياف مركزة في العامود واضلاعه المتشعبة وسط
ورقة الخس بالاضافة الى الكبروهيدرات والبروتين وقدرٍ
صغيرٍ من الدهن وباستثناء نوع خس جبل الجليد ايسبرغ فان
الخس فيه ايضا فيتامين ج والكالسيوم والحديد والنحاس
وعدد اخر من الفيتامينات والمعادن والخس يمتص ويركز
الليثيوم بشكل طبيعي

الاستخدام الطبي
لم يكن الخس يستخدم بالقدم للاكل فقط، انما كانت له ولا زال
يوجد بعضها ايضا استخدامات عديدة كنبات طبي او مقدسٍ
دينيّ فقد كان المصريون القدماء على سبيل المثال يعتقدون
ان الخس يعزز الحب وقدرة الانجاب عند النساء وعلى النقيض
من ذلك كانت النساء البريطانيات في مطلع القرن التاسع عشر
يعتقدن انه يسبب العقم فيما كان الاغريق يقدمونه بالجنازات
ربما بسبب دوره في اسطورة موت ادونيس للخس خصائص
مخدرة وملطفة حتى ان الانغلوسكسونيين القدماء كانوا
يسمونه عشبة النوم وهذا التاثير ناتج عن مادة سائلة من
عصارة الشجر موجودة في ساق الخس وتسمى افيون الخس
يستخدم الخس احيانا في صناعة مراهم الجلد التي تخشن
الجلد وتجنبه الاحتراق جراء اشعة الشمس كان يعتقد سابقا
ايضا ان الخس مفيد لامراض الكبد وزعم بعض المستوطنين
الامريكيين ان اكله يمكن ان يجنب الاصابة بمرض الجدري
فيما كان الايرانيون ينصحون ببذوره لمعالجة الحمى
التيفية كما زعم الطب الشعبي القديم ان الخس يعالج الالم
والرثية والتوتر والعصبية والسعال ونقص العقل غيرانه
ما من دليلٍ علمي يؤيد ايا من هذه المزاعم ولو ان بعض
الاثار المشابهة قد لوحظت في فئران وعلاجيم التجارب

التسمم الغذائي
اغلب ممارض التسمم الغذائي يمكن ان تحفظ في الخس
المخزن لكن مع ذلك فانها تقل كلما زادت فترة التخزين
هناك استثناء واحد من هذا هو جرثومة
Listeria monocytogenes
 التي تسبب داء الليستيريات اذ انها تزداد عددا خلال
فترة التخزين بدلا من ان تنقص عموما غالبا ما يحوي
الخس الجاهز للاكل اعدادا كبيرة من الجراثيم غير ان
الدراسات لم تجد ارتباطا بين هذه الجراثيم والاصابة
بمرض التسمم الغذائي ويعتقد بعض الباحثين ان هذا
الامر قد يكون نتيجة لعمر الخس القصير على الرفوف

الانواع الاخرى من جنس الخس

الفئة: الخضروات | أضاف: stones (2018-11-17)
مشاهده: 49 | الترتيب: 0.0/0
مجموع التعليقات: 0
avatar


    اخر المواضيع

    Copyright MyCorp © 2018