سياسة الخصوصية

Cookie Policy
Tuesday, 2018-12-11
معلوماتية
>
قائمة الاقسام
تصويتنا
قيم موقعي
مجموع الردود: 0
إحصائية

Total online: 1
Guests: 1
Users: 0


الصبار معلومات وطرق الزراعة Cactaceae
الصبار معلومات وطرق الزراعة
الاسم الانجليزي
Cactaceae
يعرف باسم
Cactus
اي نبات ينتمي الى الفصيلة
الصبارية معظم انواع
الصبار تعيش في الظروف والبيئات
الصحراوية لهذا يضرب المثل بهذه
النباتات في تحمل العطش والجفاف
الذي قد يمتد لسنوات طويلة
وينتج بعضه ثمارا مثل =التين الشوكي
وتنمو ازهار لبعض انواعه
تعيش بعض انواع الطيور الصحراوية
في الصبار وتعتبره ملجا امنا من
اعدائها وتنمو بعض انواع الصبار لتصل
الى ارتفاعات كبيرة الصبار نبات
شوكي مفيد للشعر والبشرة استخداماته
عديدة يستخدم في بعض الكريمات
والزيوت التجميلية للبشرة والشعر
ويستخدم في تزيين الطرق
ويوجد بكثرة في الصحراء
نبات الصبار هو احد النبات الدهنية
هذا الصنف من النباتات يستخدم في
طب الاعشاب منذ بدايات القرن الاول
مستخلص الصبار يستخدم في
التجميل و صناعات الطب البديل و قد
تم تسويقه كمادة مجددة مرطبة
و مداوية مع ذلك هنالك القليل من
الادلة العلمية عن فعالية او امان
مستخلص الصبار سواء كمادة تجميلية
او طبية و اغلب الادلة
الايجابية  المتوافرة عورضت
بدراسات اخرى

الوصف النباتي
ينتمي الصبار للفصيلة الصبارية
نبات الصبار ينتمي الى النباتات
عديمة الساق او ذات الساق القصير
و تنمو بطول 60-100 سم و
ذلك يعادل24-39 انش
منشرة by offset  تمتاز
باوراق عريضة دهنية ذات
لون اخضر مائل لسكني مع وجود
بعض الاختلافات اذ
تظهر رقط بيضاء على الجزء العلوي
و السفي لسطح الساق
حافة الورق مسننة ذات اسنان بيضاء
و تزدهر نبتة الصيار بالصيف
حيث تظهر الورود على الشوك
بشكل متدلي بطول
لا يتجاوز90 سم اي ما يعادل35
انش كل وردة منها لها بتلات
صفراء بطول 2-3 سم وذلك
يعادل 0.8-1.2 إنش
اوراق نبات الصبار تحتوي على مواد
كيميائية ذات اثر طبي مثل
عديد المناس المناس المرتبط بمجموعة
الاستايل الانثرونز
انثراكوينونز مثل الإيمودين
وانثركوينات جلاكوسيدية
وانواع مختلفة من الليكتينز

الانتشار
التوزع الطبيعي لنبتة الصبار غير
واضح فهذا الصنف تم زراعته
في مختلف ارجاء العالم منشاها
الطبيعي هو النصف الجنوبي من
بنزويلا خلال شمال افريقياالمغرب
مورتانيا مصر كذلك في
السودان و المناطق المجاورة على
طول جزر الكناري الرأس
الاخضر و جزر ماديريا هذا التوزع
اشبه بنبات الشرذف  نبات
الفستق و نباتات اخرى و لكن انتشار
هذه النباتات قل بشكل
كبير بسبب التصحر مما جعل انتشار
هذه النباتات يبدو ضمن
مجموعات منعزلة حيث يمكن ان
نجد نوعين من الصبار
المتقاربين في الخصائص او ربما
المتامثلين في الخصائص على
طرفي بعيدين من صحراء الصحارى
مثال على ذلك نبتة شجرة
التنين ونبتة شجرة الهاوس لييك
houseleek
باعتبارهما
اكثر الامثلة انتشارا لقد تم تقديم
النبات للصين و محتلف اجزاء
اوروبا الشمالية في القرن السابع
عشر و قد تم زراعته في
استراليا الباربادوس نيجيريا
المكسيك برغواي و بعض
الولايات المتحدة مثل فلوريدا
واريزونا و تكساس التوزع
الحقيقي للصبار نتج عن
زراعة الانسان له

التكيف مع البيئة الصحراوية
للصبار قدرة عجيبة على تحمل
المعيشة في الصحراء فهو
 يستطيع البقاء حيا لسنين
في شمس الصحراء
الحارقة بدون ماء ويمتاز بالاتي
الصبار اما لا يمتلك اوراق
او اوراقه ضامرة حتى يقلل نسبة
 تبخر المياه ويستعيض عن ذلك
باجراء التمثيل
الضوئي في الجذوع
الصبار مغطى بالاشواك التي تقلل
من تعرضه للشمس
وتحميه من الحيوانات التي تقتات
عليه باستثناء الجمل
 فهو حيوان صحراوي متكيف
لاكل النباتات الشوكية
ويستطيع اكله مع اشواكه ثم
يستخرجها لاحقا من فمه
ساق الصبار تعمل كمخزن للمياة
فتتضخم في حالة وفرة
المياه لتخزنها وبها ثنايا لتنكمش
في حالة استهلاك تلك
المياه في فترة الجفاف الطويلة
جسمه كله مغطى بطبقة شمعية
تقلل تبخر المياه منه وفي
حالة سقوط الامطار تنزلق المياه
على الطبقة الشمعية
الى الارض فلا تتبخر بل تمتصها الجذور
غالبية اشكال الصبار اسطوانية او
دائرية وهذا يقلل حجم
السطح بالنسبة الى الحجم الكلي
مما يقلل التبخر
 مع الحفاظ على السعة العالية
لتخزين المياه
بعضها له جذور عميقة لتصل الى
المياه الجوفية والبعض
الاخر له جذور تنمو بسرعة فائقة
وتمتد افقيا لمسافات شاسعة
عند هطول الامطار لتجميع المياه
ويوجد نوع من الصبار
العملاق يستطيع امتصاص
3000 لتر من المياه في عشرة ايام
نسبة الاملاح عالية في الجذور لتساعد على
امتصاص المياه لاختلاف الضغط الازموزي
يستطيع الصبار امتصاص الرطوبة من الندى
او الرطوبة من على خلال سوقه
الفتحات في سطحه التي تسمح بتبادل
الهواء قليلة جدا لتقليل
تبخر المياه وهذه لا تفتح الا مساء
لامتصاص ثاني
اوكسيد الكربون حين تكون نسبة
الرطوبة عالية والحرارة
منخفضة ومعدل التبخر منخفض
فالصبار له القدرة علي
تخزين ثاني اوكسيد الكربون على
هيئة مركبات كيميائية
ليستخدمه في عملية التمثيل
الضوئي عند سطوع
الشمس في نهار اليوم التالي

الزراعة
نبات الصبار عادة ما يزرع كنبات
زينة هذا الصنف معروف عند
البستانيين كنبات طبي يمتاز بزهوره
و عصاريته هذه العصارة
تجعل من نبات الصبار قادر على
النجاة و العيش في المناطق ذات
مستوى الامطار المتدنية مما يجعله
مثاليا للحدائق الوعرة و تلك
ذات مستوى مياه منخفض  كما انها
تنمو على درجة حرارة تزيد
عن 12.5 و لاتقل عن -12.2
سيلسيوس اي انها لا تتحمل الثلج
و الصقيع تعتبر نبتة الصبار مقاومة
لمعظم الحشرات الضارة بالرغم
من ذلك فان العناكب البق و المن اكلة
الورق تؤدي الى تدني صحة
النبات و البيئة المثالية لنمو الصبار
هي البيئة الجافة الرملية والغنية
بحرارة الشمس على الرغم من ذلك فان
النبات قد يتعرض للحرق
اذا تعرض لكمية كبيرة من اشعة الشمس
و الذبول اذا لم يجف عنه
ماء المطر  استخدام مزيج من الصبار
والعصارة الصبارية ذو جودة
عالية قد يساهم في حل مشكلة الجفاف
يفضل زراعته في اواني
فخارية لانها تمتاز بوجود ثقوب اذ يفضل
ان يجف النبات كليا قبل
اعادة ريه مرة اخرى عندما تزرع في
القوارير فانها عادة ما
تصبح مزدحمة باشتال تظهر من النبتة
الام و هذه الاشتال يجب
ان تفصل و تنقل الى قوارير اخرى حتى
تفسح المجال لمزيد من
النمو و تمنع تفشي الاوبئة خلال الشتاء
تكون نبتة الصبار خاملة
لذلك في المناطق التي ينتشر فيها
الصقيع و الثلج يفضل ابقاء النبتة
في الداخل او في بيوت زجاجية
انتاج نبات الصبار بكميات كبيرة عن
طريق زراعة واسعة له ليتم
استخدامها لاحقا في الصناعات
التجميلية تتم في دول مثل
استراليا و بنغلاديش وكوبا وجمهورية
الدومينيكان والصين
والمكسيك والهند وجامايكا وكينيا
وتنزانيا وجنوب افريقيا
 والولايات المتحدة الامريكية كذلك
حصلت هذه النبتة على
جائزة الاستحقاق البستاني من
قبل الجمعية الملكية
للبستنة في بريطانيا

 تصنيف الصبار والقبائل جنس الصبار



 
الفئة: الخضروات | أضاف: stones (2018-11-30)
مشاهده: 34 | الترتيب: 0.0/0
مجموع التعليقات: 0
avatar


    اخر المواضيع

    Copyright MyCorp © 2018