Cookie Policy
Wednesday, 2018-10-17
معلوماتية
قائمة الاقسام
تصويتنا
قيم موقعي
مجموع الردود: 0
إحصائية

Total online: 1
Guests: 1
Users: 0

سياسة الخصوصية


الزيتون واصنافه السورية وغيرها
الزيتون واصنافه السورية وغيرها
الاسم العلمي
Olea europaea
نوع نبات شجري يتبع الفصيلة الزيتونية
وهو من النباتات الزيتية دائمة الخضرة
شجرة الزيتون من الاشجار المعمرة وتعتبر
ثروة لما لها من فوائد اقتصادية وبيئية
ثمرتها ذات فوائد كثيرة فهي غذاء كامل
ويستخرج منها زيت الزيتون ذو الفوائد
الصحية والغذائية والتجميلية ورد ذكره في
الكثير من المراجع وبنيت حوله الكثير
 من الدراسات له قدسية خاصة في جميع
الديانات السماوية

الوصف النباتي
الشجرة
الشجرة دائمة الخضرة معمرة ولها قدرة
على الصمود في ظروف بيئية قاسية
 كالجفاف والاراضي المحجرة وقليلة
العمق والخصوبة المجموع الجذري
سطحي غير متعمق خصوصا في
الزراعـات المروية يكون عمقه
بين 40-70 سم الجذع في الاشجار
الفتية املس مستدير ومع تقدم العمر
 يفقد الاستدارة نتيجة نمو بعض الاجزاء
على حساب اجزاء اخرى وهو
سميك ويزداد سمكا بزيادة عمر الشجرة
وملتوٍ ومليء بالعروق والتعرجات
يكون ارتفاع الشجرة عادة ما بين 3-6 م
مع انه قد يصل
الى 10-12 مترا في بعض الضروب
او الاصناف والحالات

اهم الاصناف
تعد سورية من بين الدول العريقة بزراعة الزيتون اذ تحتل
اليوم المرتبة الثانية من حيث المساحة المزروعة في الوطن
العربي بعد المغرب والموقع السادس عالميا بعد ايطاليا
واسبانيا واليونان وتركيا والمغرب وينتشر في سوريا العديد من
الاصناف المحلية التي يتجاوز عددها 70 صنفا ومن اهمها

الصوراني
هو صنف من اصناف الزيتون السوري شجرته متوسطة
الحجم تاخذ الشكل الكروي يكون ثمره عند النضج أسود
اللون متوسط الحجم متطاول الشكل وتنتشر زراعته في
المناطق البعلية الداخلية ذات معدل امطار ما بين
350-600 مم\سنويا ويشكل نسبة 29.4٪ من
اجمالي مساحة الزيتون في سورية

الزيتي
هو صنف من اصناف الزيتون السوري وشجرته كبيرة
الحجم تاخذ الشكل المتدلي يكون ثمره عند النضج اسود
اللون صغير الحجم مستدير الشكل من الاصناف ذات
الانتشار الواسع ينتشر في مناطق الزراعة البعلية
الداخلية ذات معدل امطار ما بين 350-600 مم\سنويا
حيث يشكل ما نسبته 33.1٪ من اجمالي مساحة
الزيتون في سوريا وينتشر بشكل كبير في محافظة حلب

القيسي
هو صنف من اصناف الزيتون السوري يكون ثمره عند
النضج اخضر اللون كبير الحجم مستدير الشكل يعتبر من
الاصناف المنتشرة في مناطق الزراعة البعلية الداخلية
ذات معدل امطار ما بين 350-500 مم\سنويا ويشكل
نحو 4.8٪ من اجمالي مساحة الزيتون في سورية

الخضيري
هو نوع من انواع الزيتون السوري يكون ثموه عند النضج
اسود اللون متوسط الحجم متطاول الشكل يشكل هذا الصنف
ما نسبته 10.3٪ من اجمالي مساحة الزيتون في سورية

الدعيبلي-التمراني
هو صنف من اصناف الزيتون السوري يكون ثمره عند
النضج اسود اللون متوسط الحجم مستدير الشكل يعتبر
من الاصناف ذات الانتشار الواسع في الساحل السوري
حيث ينتشر مناطق الزراعة البعلية الساحلية ذات معدل
امطار ما بين 450-800 مم\سنويا وخاصة في
محافظة طرطوس ويشكل نحو 11.7٪ من اجمالي
مساحة الزيتون في سورية. شجرته متوسطة الحجم
تاخذ الشكل الكروي

الدان
هو صنف من اصناف الزيتون السوري وشجرته كبيرة
الحجم تاخذ الشكل الكروي اما ثماره فذات حجم
متوسط ومتطاول

المصعبي
هو نوع من انواع الزيتون السوري يكون ثمره عند
النضج اسود اللون كبير الحجم متطاول الشكل

محزم ابو سطل
هو نوع من انواع الزيتون السوري يكون ثمره
عند النضج اسود اللون كبير الحجم متطاول الشكل

جلط تدمري
هو نوع من انواع الزيتون السوري يكون ثمره عند
النضج اسود اللون كبير الحجم متطاول الشكل

المهاطي
هو صنف من اصناف الزيتون السوري يكون ثمره
عند النضج اسود اللون كبير الحجم مستدير الشكل
تزن الثمرة من 8-16 غم النواة خشنة ملتصقة
قليلا باللحم وتشكل 13% من وزن الثمرة وتنضج
مبكرا في اواخر اب حتى نهاية ايلول

العجيزي
هو نوع من انواع الزيتون السوري يكون ثمره عند
النضج اخضر اللون كبير الحجم مستطيل الشكل

الجلط
هو نوع من انواع الزيتون السوري يكون ثمره عند
النضج اسود اللون كبير الحجم متطاول الشكل

بالاضافة لبعض الاصناف
الاخرى الاقل انتشارا في سوريا مثل
الحمصي والخلخالي وابو شوكة وقرماني
وصفراوي وصيفي- تفاحي وعيروني واسطنبولي
وادغم وعبادي

اصناف اخرى
يوجد بعض الاصناف العربية والاجنبية المدخلة
منها مثل النيبالي المحسن والجبع والمانزنيلا والتريليا
والكورانينا والايطالي وغيرها وتشكل هذه الاصناف
مجتمعة ما نسبته نحو 5.8٪ من اجمالي
المساحة المزروعة بالزيتون في

التسمية في اللغة
هي شجرة من فصيلة الزيتونيات
لها جذع صلب به عقد اوراقها خضراء
شاحبة تعطي ثمرا زيتيا تختلف
الوانه حسب نضجه وفترات
قطفه من اخضر واصفر الى احمر بنفسجي
وفي تاويل كلمة زيتون الى مصدرها
في اللغة فتصبح زات

اصل شجرة الزيتون
التاريخ القديم
لا يعلم اصل شجرة الزيتون ولا مصدرها
الاول بدقة فلقد تم العثور في افريقيا
متحجرات اوراق الزيتون تنتسب الى العصر
 الحجري القديم 35.000 قبل الميلاد
ويعتقد بان تاريخ هذه الشجرة يعود الى ما
بين 5000 و 6000 سنة ومنشاها سوريا
وفلسطين وجزيرة كريت وقد بينت بعض
الدراسات الاثرية والجيولوجية المبنية على
 ترسب حبوب الطلع ايضا التي تمت في
منطقة ايبلا الوقعة قرب مدينة حلب في
سوريا ان اشجار الزيتون كانت موجودة في
تلك المنطقة منذ اكثر من 6000 سنة
 كما دلت الحفريات والالواح الحجرية على
اقدم علاقة تجارية بين ايبلا وايطاليا
 و كان دليل ذلك العثور في حفريات ايبلا
على اكثر من جرة زيت ايطالية مصنوعة
في ميناء برنيديزي وعليها ختم يحمل
كلمة Brindisi6
اما في اسبانيا فاقدم ما عثر عليه كان
عمره 5.000 سنة، في قرية كرسيل في
الميريا كما تم العثور على اوراق متحجرة
الجزيرة اليونانية البركانية سانتوريني
ثيرا يعود تاريخها لحوالي 37،000 سنة
كما تم العثور على بصمات يرقات
ذبابة الزيتون البيضاء على الاوراق وهي
نفس الحشرة التي تكون عادة ملازمة
لاوراق الزيتون حيث تبين ان علاقات
التعاون التطوري بين الزيتون وهذه الحشرة
لم تتغير منذ ذلك الوقت ويعود اقدم مرجع
عرف عنه استثمار الزيتون تجاريا في
جزيرة كريت منذ حوالي 5000 سنة
حيث يعتقد بانها قد تكون
مصدر ثروة للحضارة المينوية
وفي دراسة مستفيضة قام بها العالم
دانييل زوهاري رجح بان اصل الزيتون يعود
الى منطقة شرق البحر الابيض المتوسط
وخاصة المنطقة الواقعة بين اضنة في
تركيا وشمال غرب سوريا التي تعد الموطن
 الاول لشجرة الزيتون وسلسلة الجبال
الساحلية السورية وصولا الى منطقة جبال
نابلس في فلسطين جنوبا بما يشمل كل
المنطقة الجبلية الواقعة بين هاتين
النقطتين انتقل الزيتون من
بلاد الشام الى المغرب العربي
ومنه الى اسبان



التاريخ الحديث
في الفترة التي تلت القرون الوسطى
بحوالي 50 عام وبالتحديد عام 1560 جلب
المستعمرون الاسبان الزيتون الى العالم
الجديد حيث ازدهرت زراعته في بيرو
وشيلي و زرعت اول شتلة زيتون من
اسبانيا في ليما عاصمة البيرو حاليا
بواسطة انطونيو دي ريفيرا ما لبثت ان
انتشرت زراعة شجرة الزيتون على
طول اودية ساحل المحيط الهادئ الجافة
في امريكا الجنوبية حيث كان
المناخ مشابها لمناخ البحر الابيض المتوسط
قام المستعمرون الاسبان بادخال شجرة
الزيتون في القرن الثامن عشر الى
ولاية كاليفورنيا حيث زرعت لاول مرة
من قبل بعثة سان دييغو دي الكالا
في عام 1769 او في وقت لاحق انتشرت
زراعته في كافة انحاء الولاية وكان
ذلك في عام 1795 بعد ذلك اصبحت
زراعة شجرة الزيت او الزيتون مشروعا
تجاريا ناجحا للغاية ابتداء من
العام 1860 فصاعدا
اما في اليابان فان اول زراعة ناجحة
لاشجار الزيتون حدثت في
العام 1908 في جزيرة شودو
التي اصبحت مهدا لزراعة الزيتون
ويقدر ان هناك حوالي 865 مليون
 شجرة زيتون في العالم التقديرات
 عام 2005 والغالبية العظمى من هذه
الاشجار موجودة في بلدان البحر الابيض
المتوسط على الرغم من ان المناطق
الاخرى من العالم تمثل ما لا يزيد
عن 25٪ من المساحة المزروعة
الزيتون و 10٪ من انتاج الزيت

الزيتون في ثقافات الشعوب القديمة
في مملكة ابلا السورية
التي تقع قرب مدينة حلب وقد عثر
فيها على اقدم الدلائل المكتوبة حول شجرة
الزيتون من رقم ومخطوطات حيث
حملت بعض الواح ايبلا المكتشفة في مكتبتها
توثيقا رسميا حول اشجار الزيتون وانتاج
الزيت ويبين الارشيف ان العائلة
المالكة وحاشيتها كانت تمتلك 4000
جرة من زيت الزيتون و 7000 جرة من
اجل الشعب وبحساب ان كل جرة تتسع
لنحو 60 كغ من الزيت فان كميات
الزيت المتداولة كانت تقارب 700 طن
انذاك وكان عدد سكان ايبلا الاكاديين
في ذلك الوقت كان حوالي 15000 نسمة
ما يبين ان صناعة زيت الزيتون
كانت في مقدمة النشاط الاقتصادي للسكان

عند اليونان والاغريق
يحتل الزيتون موقعا مميزا في العديد
من الثقافات كما ان في بعض المناطق
يحمل قيم رمزية بارزة منها غصن الزيتون
كرمز للسلام كما وردت شجرة
الزيتون كرمز للحكمة في الثقافة الاغريقية
حيث كانت الى جانب طائر البوم
ترمز للالهة اثينا حيث تروي الميثولوجيا
اليونانية ان اثينا قدمت للبشر شجرة
الزيتون كنبات مستانس كما ان الهة السلام
الاغريقية ايرينا ابنة زيوس تصور
 دوما وهي تحمل غصن الزيتون وكان
يقدم فيها زيت الزيتون كهدية للملوك
ولابطال الرياضة كما توضع على رؤوسهم
تيجان من اغصان شجر الزيتون
المقدس الذي زرعه هرقل في اوليمبيا كما
ذكرت عند اليونانيين
القدامى حيث في قصائدهم وكتاباتهم
يعتبر اليونانيون هم اول من بدا بزراعة
الزيتون منذ نحو 3000 سنة
ق.م حيث وصفوها بانها شجرة السلام
والتواضع والخير والبركة

عند الاوغاريتيين والكنعانيين
ذكر في الاساطير ان اكثر ما كان
يخشاه الكنعانيون هو انعدام خصوبة
اراضيهم وتوقف المطر وخسارة
المحاصيل خلال الموسم وكانوا
يَنشدون من الالهة حصاد الشعير
والقمح والفاكهة وشجرة الزيتون والعنب

عند الفينيقيين
ويعتقد ان الفينيقيون ادخلوا زراعة
شجر الزيتون الى البلاد التي وصلوا
اليها عند سيطرتهم على حوض البحر
الابيض المتوسط في اواخر الالفية
الثانية قبل الميلاد ولم يكن تاثير
الفينيقيين ملحوظا في بادئ الامر
 لكن في اواخر القرن الثامن قبل الميلاد
ازدهرت حضارتهم ازدهارا
عظيما بما في ذلك زراعة شجر
الزيتون في المناطق ذات
المناخ الملائم وطرق استخراج الزيت

عند الفراعنة
تؤكد البرديات الفرعونية والاثار
التاريخية والموميات ان المصريين القدماء
 قد استخدموا الزيوت في الكثير من
نواحي الحياة ويعتقد بان زيت الزيتون
احداها اما زراعته فيعتقد انها بدات قبل
حوالي 4000 سنة خلال حكم الاسرة
الثامنة عشر 1.580-1.320 قبل
الميلاد خصوصا فوق الشريط الساحلي
الممتد من الاسكندرية حتى الفيوم وكان
زيت الزيتون مستعملا خلال الفترة
الفرعونية لاضاءة المعابد واولى الحضارات
التي استخرجت الزيوت
باليات ميكانيكية طبيعية هي الحضارة
الفرعونية وهي نفس الطرق المستعملة
حاليا تقريبا كما كان من المعتاد لدى كبار
الشخصيات الغطس في حمام
من الزيت المعطر وكانت توضع اكاليل
من اغصان شجر الزيتون على
رؤوس المومياوات في الفترة بين
سنتي 980
-715 قبل الميلاد وقد وجد في
المقابر الفرعونية مثل تاج العدل
الموضوع على راس توت عنخ امون ونرى
في الصورة الماخوذة في مقبرة مصرية
التي يقدر تاريخها ب 1.500 سنة
قبل الميلاد بعض العبيد وهم يستخرجون
الزيت بطريقة الاعتصار

الزيتون في ثقافات الشعوب المعاصرة
ترمز اغصان شجرة الزيتون للسلام
العالمي وقد ارتبطت ارتباطا وثيقا مع
الحمامة التي دائما ما كانت تحمل غصن
زيتون في منقارها للدلالة على رغبة
السلام كما ان الكثير من الرموز والاعلام
العالمية ما كانت تحاط بغصني
زيتون متقاطعين من الاسفل كعلم الامم المتحدة
الذي يحيط به غصنا زيتون متقاطعان
كما تستخدم شجرة الزيتون لترمز للصمود
والتمسك بالارض في الثقافة الفلسطينية
الحديثة الى جانب حضورها الواضح في
الرموز والثقافة التقليدية باعتبارها
رمزا وطنيا واستخدامها شائع كايقونة

انواع الزيتون

فوائد الزيتون وزراعته


 
الفئة: الخضروات | أضاف: stones (2018-10-06)
مشاهده: 29 | الترتيب: 0.0/0
مجموع التعليقات: 0
avatar


    اخر المواضيع

    Copyright MyCorp © 2018