سياسة الخصوصية

Cookie Policy
plants is not for sale
الأربعاء, 2021-06-23
معلوماتية
قائمة الاقسام
تصويتنا
قيم موقعي
مجموع الردود: 0
إحصائية

المتواجدين الان: 3
الزوار: 3
اعضاء: 0


الدفلى او الدفلى الزيتية التفلة او الورد الكاذب Nerium oleander


الدفلى او الدفلى الزيتية التفلة او الورد الكاذب
الاسم العلمي
Nerium oleander
تعرف باسم
oleander or nerium
هي نوع من النباتات تتبع جنس الدفلى من الفصيلة
الدفلية وهي نبات شديد السمية موطنه حوض البحر
الابيض المتوسط امتدادا الى الصين
لينيوس 1753


التوزيع والموطن
وجد انها النباتات الاصلية في منطقة واسعة تغطي ضفاف
البحر الابيض المتوسط حوض البحر الى الصين و فيتنام
كما انها تنمو في الصحراء بالقرب من الجداول الصغيرة
والمناطق ذات التدفقات الغزيرة
وقد انتشر على نطاق واسع في جميع المناطق ذات المناخ
الملائم كنبات للزينة تم تقديمه في الولايات المتحدة
كمحصول للزينة بما في ذلك المناطق الحضرية وعلى الطرق
وهو ايضا قيد الاستعادة مثل اعصار 1990 عندما تم زراعته
بكميات كبيرة في ولاية تكساس ينمو فقط في المناطق
الاكثر دفئا في امريكا الشمالية حتى ولاية فرجينيا ومن
الشائع في الارجنتين واوروغواي في الحدائق ونتيجة لجدار
الفصل متوسط على الطرق السريعة كما هو الحال في ولاية
كاليفورنيا و اسبانيا و استراليا وقد تم عرضه في
البلدان الاستوائية مثل كولومبيا و فنزويلا و بنما
و هندوراس


وصف
ينمو الدفلى ليبلغ ارتفاعه من 2 الى 6 امتار 6.6 - 19.7 قدما
مع سيقان منتصبة تمتد إلى الخارج اثناء نضوجها السيقان في السنة
الاولى لها ازهار لامع بينما السيقان الناضجة لها لحاء رمادي
الاوراق هي في ازواج او جدلات من ثلاثة سميكة ومصنوع من الجلد ضيق
الاخضر الظلام سناني الشكل 5-21 سم 2،0-8،3 في لفترة طويلة
و1-3،5 سم (0،39-1،38 في واسعة ومع كامل الهامش مليئة بشبكة
تعرق شبكية دقيقة نموذجية من eudicots الاوراق خضراء فاتحة
ولامعة للغاية عندما تكون صغيرة قبل ان تنضج الى اللون الاخضر
الداكن الباهت
تنمو الازهار في مجموعات في نهاية كل فرع لونها ابيض وردي الى
احمر قطرها 2.5-5 سم 0.98-1.97 بوصة مع كورولا مهدب
بعمق 5 فصوص حول انبوب كورولا المركزي وغالبا ما تكون ذات رائحة
حلوة ولكن ليس دائما الثمرة عبارة عن زوج طويل ضيق من البصيلات
يبلغ طوله 5-23 سم -9.1 بوصة ينقسم عند النضج لاخراج العديد
من البذور الناعمة


السمية
تاريخيا يعتبر الدفلى نباتا سامًا لان بعض مركباته قد
تظهر سمية خاصة على الحيوانات عند استهلاكها بكميات
كبيرة من بين هذه المركبات الاولياندرين
والاولياندريجينين والمعروفين باسم جليكوسيدات القلب
والتي من المعروف ان لها مؤشر علاجي ضيق ويمكن ان تكون
سامة عند تناولها
خلصت دراسات السمية للحيوانات التي تم تناولها بمستخلص
نبات الدفلى الى ان الطيور والقوارض قد لوحظ انها غير
حساسة نسبيا لجليكوسيدات القلب الدفلى الثدييات الاخرى
مثل الكلاب والبشر و حساسة نسبيا لتاثيرات جليكوسيدات
القلب والمظاهر السريرية لتسمم الجليكوزيد
في مراجعة حالات سمية الدفلى التي شوهدت في المستشفى
خلص لانفورد وبور الى انه باستثناء الاطفال الذين قد
يكونون اكثر عرضة لخطر الاصابة معدل الوفيات البشرية
المرتبطة بابتلاع الدفلى منخفض بشكل عام حتى في حالات
الاستهلاك المتعمد المعتدل محاولات انتحار في عام 2000
حدثت حالة نادرة للوفاة من تسمم الدفلى عندما اكل طفلان
تم تبنيهما من دار ايتام سيبيريا اوراق شجيرة احد
الجيران في ال سيجوندو و كاليفورنيا صرح متحدث باسم
مكتب محقق الوفيات في مقاطعة لوس انجلوس ان هذه كانت
اول حالة وفاة مرتبطة بدفلى في المقاطعة وقال عالم
السموم من مركز مراقبة السموم في كاليفورنيا ان هذه
كانت اول حالة وفاة شاهدها مسجلة ولان الدفلى مرير
للغاية فقد تكهن المسؤولون بان الاطفال الصغار قد اصيبوا
بحالة ناتجة عن سوء التغذية وهي البيكا والتي تجعل الناس
ياكلون مواد غير صالحة للاكل


اثار التسمم
يمكن ان يؤثر تناول هذا النبات على الجهاز الهضمي
والقلب والجهاز العصبي المركزي ويمكن ان تتكون من
اثار الجهاز الهضمي من الغثيان والقيء واللعاب الزائد
والام في البطن والاسهال التي قد تحتوي على الدم وخصوصا
في الخيول و المغص  تتكون ردود الفعل القلبية من عدم
انتظام ضربات القلب والتي تتميز احيانا بتسارع ضربات
القلب في البداية ثم يتباطأ بعد ذلك الى ما دون المعدل
الطبيعي بشكل اكبر مع التفاعل قد تصبح الاطراف شاحبة
وباردة بسبب ضعف الدورة الدموية او عدم انتظامها قد
يظهر التاثير على الجهاز العصبي المركزي في اعراض مثل
النعاس والرعشة او اهتزاز العضلات والنوبات والانهيار
وحتى الغيبوبة يمكن ان يؤدي الى الموت
يمكن ان تسبب عصارة الدفلى تهيج الجلد والتهاب العين
الشديد وتهيجها وردود فعل تحسسية مصحوبة بالتهاب
الجلد


العلاج
يتضح التسمم وردود الفعل تجاه نباتات الدفلى بسرعة
مما يتطلب رعاية طبية فورية في حالات التسمم المشتبه
بها او المعروفة لكل من البشر والحيوانات يعتبر
الاقياء المستحث وغسل المعدة من الاجراءات الوقائية لتقليل
امتصاص المركبات السامة يمكن ايضا استخدام الفحم المنشط
للمساعدة في امتصاص اي سموم متبقية قد تكون هناك حاجة
الى مزيد من العناية الطبية اعتمادا على شدة التسمم
والاعراض سيكون الانظام القلبي المؤقت مطلوبا في كثير من
الحالات عادة لبضعة ايام حتى يتم افراز السم
يعتبر الديجوكسين المناعي افضل طريقة لعلاج تسمم الدفلى
اذا لم يكن للقيء نجاح او نجاح ضئيل على الرغم من انه
يستخدم عادة فقط للحالات التي تهدد الحياة بسبب الاثار
الجانبية
تجفيف المواد النباتية لا يقضي على السموم بل هو ايضا خطرة
للحيوانات مثل الاغنام و الخيول و الماشية وغيرها من
الحيوانات الراعية مع اقل من 100 غرام كونها كافية لقتل
حصان الكبار تعتبر قصاصات النباتات خطرة بشكل خاص على
الخيول لانها حلوة في يوليو 2009 تم تسميم عدة خيول بهذه
الطريقة من اوراق النبات تشمل اعراض الحصان المصاب بالتسمم
الاسهال الشديد وضربات القلب غير الطبيعية هناك مجموعة واسعة
من السموم والمركبات الثانوية داخل الدفلى ويجب توخي الحذر
حول هذا النبات بسبب طبيعته السامة تُستخدم اسماء مختلفة من
الدفلى حول العالم في مواقع مختلفة لذلك عند مواجهة نبات
بهذا المظهر بغض النظر عن الاسم المستخدم له يجب توخي
الحذر الشديد والحذر لتجنب ابتلاع اي جزء من النبات بما في
ذلك النسغ والاوراق المجففة او الاغصان يجب عدم استخدام
الاغصان المجففة او الطازجة لرمي الطعام او لتحضير نار
الطهي او كسيخ طعام العديد من اقارب الدفلى مثل وردة
الصحراء Adenium obesum الموجودة في شرق افريقيا لها اوراق
وازهار متشابهة وهي سامة بنفس القدر


الفعالية العلاجية
تم فحص الادوية المشتقة من الدفلى كعلاج للسرطان و لكنها
فشلت في اثبات الفائدة السريرية وفقا لجمعية السرطان
الامريكية فان التجارب التي اجريت حتى الان لم تسفر عن
اي دليل على فائدتها في حين انها تسببت في اثار جانبية
ضارة


تسمم الحيوانات الاخرى
الانواع الحيوانية تتأثر عموما ابتلاع لها هي الخيول
و الابقار و الاغنام و الماعز الاعراض التي تحدث هي الضعف
والتعرق وتهيج الفم والمعدة والقيء ليس في الخيول
والاسهال والتهاب المعدة والامعاء مع نزيف ورعاش وبرودة
الاطراف وغيبوبة ثم الموت يمكن ان يكون مفاجئا


بستنة الزينة
يعتبر الدفلى مزارعا قويا في المناطق شبه الاستوائية الدافئة
حيث يستخدم على نطاق واسع كنبات للزينة في المتنزهات وعلى
جوانب الطرق وفي الحدائق الخاصة يتم زراعته بشكل شائع في
شكل شجيرة طبيعية ولكن يمكن تدريبه على شجرة صغيرة بجذع
واحد انواع هاردي مثل الابيض والاحمر والوردي الدفلى تتسامح مع
الصقيع الخفيف الذي يصل الى -10 درجة مئوية 14 درجة فهرنهايت
على الرغم من ان الاوراق قد تتلف تجعل سمية نبات الدفلى مقاوما
للغزلان كما ان حجمه الكبير يجعل مصدات الرياح جيدة على هذا
النحو غالبًا ما يزرع كتحوط على طول خطوط الملكية وفي البيئات
الزراعية
يتحمل النبات التربة الفقيرة والحرارة الشديدة ورذاذ الملح
والجفاف المستمر على الرغم من انه سيزهر وينمو بقوة اكبر مع
الماء العادي على الرغم من انها لا تتطلب تقليما لتزدهر
وتزدهر الا ان الدفلى يمكن ان يصبح جامحا مع تقدم العمر وتميل
الفروع القديمة الى ان تصبح متشابكة مع ظهور نمو جديد من
القاعدة لهذا السبب ينصح البستانيون بتقليم الشجيرات الناضجة
في الخريف لتشكيل وتحفيز نمو جديد خصب وازدهار الربيع التالي
ما لم يرغبوا في حصاد البذور يختار العديد من البستانيين تقليم
البذور التي تتشكل على مجموعات الزهور المستهلكة والتي تمثل
استنزافا للطاقة يمكن ان يتم التكاثر من العقل حيث يمكن ان
تتجذر بسهولة بعد وضعها في الماء او في مواد زراعة عضوية غنية
مثل السماد

فديو تابع للموضوع




 
الفئة: نبات الزينة | أضاف: stones (2021-05-28)
مشاهده: 28 | الترتيب: 0.0/0
مجموع التعليقات: 0
avatar
اخر المواضيع

اشترك

Copyright MyCorp © 2021
الاتصال بنا
اسم المرسل *:
بريد الراسل *:
Web-site:
موضوع الرسالة:
نص الرسالة *:
تقييم الموقع:
كود الحماية *: