سياسة الخصوصية

Cookie Policy
Tuesday, 2018-12-11
معلوماتية
>
قائمة الاقسام
تصويتنا
قيم موقعي
مجموع الردود: 0
إحصائية

Total online: 1
Guests: 1
Users: 0


الخوخ اوالبرقوق او الخوخ وطرق الزراعة Prunus domestica
ثمرة الخوخ اوالبرقوق او الخوخ او الشاهلوج او البروميا
الاسم العلمي
Prunus domestica

تعريف
هي شجرة ذات نواة من جنس
الخوخ Prunus والجنس الفرعي
Prunus والبرقوق في المعجم
الوسيط التابع لمجمع اللغة العربية هو
شجر من الفصيلة الوردية ينمو في المناطق
المعتدلة ازهاره بيضاء وردية وثماره
مختلفة الالوان ويمكن تمييز هذا الجنس
الفرعي عن الاجناس الفرعية الاخرى
مثل الدراق والكرز وكرز الطيور وما
الى ذلك وهو لا يزال فسيلة حيث يكون
له برعم طرفي وبراعم جانبية منفردة
غير متجمعة وتكون الازهار متجمعة في
مجموعات مؤلفة من زهرة الى خمس
ازهار ذات سيقان قصيرة وتحتوي ثمرة
الفاكهة على تجويف اسفل جانب
واحد منها وبذرة ملساء او نواة
وقد يغطي ثمرة البرقوق الناضجة طبقة
بيضاء مغبرة تمنحها مظهرا اخضر ضارب
الى الزرقة ويمكن ازالتها بسهولة وهذه
طبقة شمعية فوقية وتعرف باسم
الطبقة الذرورية الشمعية ويطلق على
ثمار البرقوق المجففة اسم البرقوق
 المجفف او القراصيا على الرغم من ان
القراصيا هي نوع متميز من البرقوق
 وقد تكون سابقة زمنيا للفاكهة المعروفة
الان بشكل شائع باسم
البرقوق

الوصف
البرقوق عبارة عن مجموعة متنوعة
من الانواع وتكون اشجار البرقوق
المهمة من الناحية التجارية متوسطة
الحجم وعادة ما يتم تقليمها ليصل ارتفاعها
الى 5 الى 6 امتار وتتميز الشجرة
بدرجة متوسطة من الصلابة
واذا تركت هذه الاشجار دون تقليم فقد
يصل ارتفاعها الى 12 مترا وتتشعب
عبر 10 امتار وتزهر في اشهر مختلفة
في اجزاء مختلفة من العالم على
سبيل المثال على مشارف شهر يناير
في تايوان وعلى مشارف
شهر ابريل في الولايات المتحدة الامريكية
عادة ما تكون ثمار الفاكهة متوسطة الحجم
ويتراوح قطرها بين 1 و 3 بوصات
ويكون شكلها كرويا الى بيضاوي ويكون
اللب متماسكا رطبا كثير العصارة
وسهل المضغ وقشرة ثمرة الفاكهة ملساء
وذات سطح شمعي طبيعي
ملتصق بلب الثمرة ولثمرة الفاكهة
بذرة واحدة كبيرة

العوامل البيئية المناسبة والعوامل المناخية
تحتاج اصناف البرقوق الاوروبي إلى برودة
عالية خلال فصل الشتاء وذلك
لانهاء دور الراحة في براعمها ومن ثم
لا تنجح زراعة هذه الاصناف ذات
الشتاء الدافئ اما اصناف البرقوق الياباني
فإن احتياجاتها من البرودة قليلة
بالمقارنة بالاصناف الاوربية
حوالي 450-400 ساعة
أقل من 7.2 ْ م ولذلك فان هذه الاصناف
تنمو وتزدهر في المناطق ذات
الشتاء الدافئ مثل جمهورية مصر العربية  
غير انه يجب ملاحظة ان دفئ
الشتاء اكثر من اللازم يؤدي الى عدم توفر
ساعات البرودة اللازمة لخروج
البراعم الزهرية والخضرية وعدم انتظامها
مما يؤدي لعدم تداخل فترات
التزهير للاصناف المختلفة وبالتالي عدم
اكتمال عملية التلقيح والعقد وقلة
المحصول لذلك يجب الرش باحد المواد
الكاسرة للسكون مثل مادة سيناميد
الهيدروچين لدورمكس بمعدل 2 لتر \100
لتر او 1.5 لتر 4+ لتر
زيت معدني صيفي لكل 100 لتر ماء مما
يؤدي الى التبكير في خروج البراعم
وانتظام التزهير وتداخل فتراته للاصناف
المختلفة وهذا يساعد على الحصول
 على محصول جيد وصفات ثمرية ممتازة
مع ملاحظة ان يكون الرش وقت
سكون البراعم وقبل تحركها بوقت كاف
قبل بداية التزهير
بحوالي 45 يوم اي من الثلث الاخير من
يناير الى اول فبراير حسب
 ظروف المنطقة ومن الجدير بالذكر ان
ثمار البرقوق تحتاج الى حرارة
 معتدلة صيفا للمساعدة على تلوين
الثمار باللون الطبيعي
الخاص بالصنف وكذلك
سرعة النضج

التربة المناسبة
يمكن لاشجار البرقوق ان تنمو بنجاح في
انواع مختلفة من التربة لتحملها رداءة
التهوية لذا فانه يزرع في اراضي اثقل نوعا
من باقي الفواكه ذات النواة الحجرية
ولكن تجود زراعته في الاراضي الطينية
الخفيفة جيدة الصرف حسنة التهوية
الخالية من الاملاح والتي لا يزيد مستوى
الماء الارضي فيها عن 1.5 م من
سطح التربة حتى لا تصاب الاشجار
بمرض التصمغ الفسيولوجي
اما بالنسبة للاراضي الجديدة فيفضل
الزراعة في الاراضي الصفراء والرملية
الخالية من الملوحة والطبقات الصماء التي
تمنع نفاذ الماء وتعمق الجذور

الانواع الاخرى من جنس الخوخ



 
الفئة: قسم الفواكه | أضاف: stones (2018-11-19)
مشاهده: 40 | الترتيب: 0.0/0
مجموع التعليقات: 0
avatar


    اخر المواضيع

    Copyright MyCorp © 2018