Cookie Policy
Wednesday, 2018-10-17
معلوماتية
قائمة الاقسام
تصويتنا
قيم موقعي
مجموع الردود: 0
إحصائية

Total online: 1
Guests: 1
Users: 0

سياسة الخصوصية


فوائد زيت الزيتون وطرق زراعته
فوائد زيت الزيتون وطرق زراعته
يساعد على تقليل مخاطر امراض القلب مثل
coronary heart disease
وذلك لوجود نسبة عالية من حمض الاوليك
ينظم الكوليسترول في الجسم
يكافح الجلطات والنوبات القلبية وخاصة اذا كان
الزيت بكرا وبجودة عالية اي يحتوي على نسبة
عالية من ال polyphenols
يطري الجلد عند دهنه عليه ويقوي الشعر
كلما كان الزيت طازجا اكثر كان افضل
اي افضل من الزيت القديم في
الطعم وحتى في الفائدة

القيمة الغذائية
لثمار الزيتون قيمة غذائية مرتفعة فهي غنية
بالمواد الكربوهيـدراتية 19% البروتيـن 1.6 %
الاملاح المعدنية 1.5%السليلوز 5.8%
الفيتامينات المختلفة بالاضافة الى محتواها العالي
من الزيت 15-20 % ولزيت الزيتون المستخلص
بالطرق الطبيعية فوائد صحية وغذائية جمة لتركيبه
الكيماوى المتميز عن الزيوت النباتية الاخرى

(1)
محتواه العالي من الحامض الدهني الاحادي عدم
الاشباع حامض الاوليك الذي له فوائد عظيمة
في الطب الوقائي

(2)
تركيبة متوازنة من الاحماض الدهنية
العديدة عدم الاشباع مثل لبن الام

(3)
محتواه من مضادات الاكسدة لحماية
الاحماض الدهنية الغير مشبعة من
الاكسدة الذاتية

(4)
محتواه من الفتيامينات المختلفة خصوصا
فيتامينE & A

(5)
محتواه من البيتاستيرول الذي يحول دون
الامتصاص المعوي للكوليسترول

(6)
محتواه من السيكلوار ثنول الذي ينشط
الافراز البرازي للكوليسترول من خلال
زيادة افراز العصارة الصفراوية

فحم الجفت
الجفت هو عبارة عن بقايا الزيتون بعد عصره
واستخراج زيت الزيتون منه يقومون بتجفيف
ذلك المستخلص من البقايا واستخدامه بدلا من الفحم
او الحطب في المدفئة او صوبة الحطب كما يطلق
عليها البعض ويستخدمونه كما يستخدم الفحم
بالضبط وحقيقة الامر انه افضل من الفحم الاسود
بكثير لانه مستخلص طبيعي

الزراعة
المناخ الملائم
الزيتون من الاشجار التي تفضل مناخ
البحر المتوسط الذي يمتاز بشتاء بارد و
ممطر وصيف دافئ او حار جاف وعلى
العموم تتحمل الزيتون درجات الحرارة
من 5-℃الى50℃ولكن الدرجة
الانسب لزراعة الزيتون
فيه يتراوح بين 5_35 ℃

التربة الملائمة للزراعة
في جميع الاراضي ويجود زراعته في
الاراضي الصحراوية شديدة الحرارة
صيفا والدافئة مائلة للبرودة شتاء  ويتحمل ملوحة
شديدة تصل لاكثر من 10.000

طرق الاكثار والتكاثر ومواعيدها
العناية بالاشجار بعد زراعتها
تعتبر العناية المتكاملة بالتربة والمحافظة
على تربة صحية خصبة ذات بنية جيدة
نقطة البداية في الوقاية من الافات
والامراض ولا بد للمزارع ان يركز على تغذية
التربة بالتعامل معها كوسط حي وهذا التوجه
 يحتاج الى تغيير جذري في المفهوم
الشائع لدى معظم المزارعين فالتربة
الفقيرة والمستهلكة المتدنية الجودة تشكل
وسطا مناسبا ومثاليا لانتشار افات
النباتات فالانسان الذي يعاني من نظام
صحي سيئ يكون اكثر عرضة للامراض
ومن الاهمية بمكان الابتعاد كليا عن
استعمال الاسمدة الكيماوية علما ان النباتات
التي تتغذى على النيتروجين بصورته
الكيميائية تنمو نموا سريعا الا ان جدران
خلاياها تكون رقيقة وضعيفة الامر الذي
يسهل على الافات مهاجمتها كما ان
التسميد الكيماوي النيتروجيني يحدث
خللا في توازن البروتينات والكربوهيدرات
في النباتات ما يجذب الحشرات التي تفتك
بها وقد تبين ان زيادة السماد
النيتروجيني يرفع من درجة حساسية
النبات للعديد من الافات الفطرية والبكتيرية
والحشرية ولهذا يفضل استعمال السماد
العضوي او البلدي الطبيعي بدلا من
الكيماوي وتؤدي اضافة السماد الكيماوي
الى اشجار الزيتون في زيادة تاثرها
بالجفاف حيث تزداد الحاجة للمياه فضلا
عن قتل الكائنات الدقيقة النافعة في
التربة وفقدان المادة العضوية التي تخصب
التربة وتحتفظ برطوبتها ما يعمل
على تراجع الانتاجية علما ان السنوات
الاخيرة في فلسطين خاصة والوطن
العربي عامة تميزت بشح الامطار والجفاف
ما ادى الى تفاقم المشكلة وزيادة
الاصابة بالافات الحشرية وخاصة سوسة
اغصان الزيتون وذبابة ثمار الزيتون
اذ تضع الذبابة بيضها في غالبية ثمار الزيتون
بسبب قلة الثمار الموجودة على
الشجرة فسوسة الاغصان وخلافا لاعتقاد
البعض تترعرع في بيئة جافة
على اغصان منخفضة الرطوبة
وتضاهي الاسمدة والمخصبات الكيماوية
في خطورتها على الصحة العامة والبيئة
المبيدات الكيماوية اذ وبالرغم من اعتبار
الاسمدة الكيماوية النيتروجينية
مركبات النترات والنيتريت من اهم الاسمدة
الا انها تؤدي الى تلوث الخضار
والمياه الجوفية والسطحية بالنيترات كما
 تؤدي الى اصابة الاطفال بمرض
زرقة العيون ناهيك عن تفاعل النيترات
مع هيموجلوبين الدم مكونة مركبا معقدا
يسبب للانسان ضعفا شديدا في نقل الاكسجين
للدم بالاضافة الى تكون مركبات
النيتروزامين لدى تحول النترات الى ايونات
النيتريت التي تتحد مع بعض
الاحماض الامينية في الجسم فتسبب
سرطانات المريء والمعدة
والبنكرياس والكبد والرئتين
واستنادا الى ما ورد من البديهي التركيز
في الزراعة عموما وفي زراعة
الزيتون خصوصا على التسميد العضوي
البلدي علما ان السماد البلدي يحتوي
على مواد عضوية مشجعة للنمو ويضيف
الى التربة كمية كبيرة من المادة
العضوية الاخذة في التحلل
الدبال humus



التسميد
يضاف السماد العضوي قبل فصل
الشتاء مع الحرثة الاولى لضمان تحلل
السماد طيلة فصل الشتاء وينصح باضافة
نحو نصف دلو من السماد العضوي
للشجرة الصغيرة و 1.5-2 دلو للشجرة
الكبيرة مرة واحدة كل
سنتين على الاقل ويفضل مرة سنويا
وقد اثبت البحث العلمي ان توزيع السماد
الطبيعي تحت السطحي بالحفر اكثر
فعالية من التوزيع السطحي بالنثر فانه
يضمن تهوية التربة وتغذية
المنطقة اسفل الجذور السطحية وتزداد
اهمية وفعالية هذه الطريقة في
حال كون التربة منضغطة متماسكة او
 فقيرة التهوية فان تحسين
 تهوية التربة لا يقل فعالية عن التسميد
 فهو يحفز الجذور على النمو

التقليم
تنطلق عملية التقليم الناجحة من تحديد
عدد الافرع الاساسية وتحديد
ارتفاع نقطة التفرع الرئيسية وتتلخص
في ازالة الافرع المريضة والمكسورة
والمتشابكة والنموات غير المرغوب فيها
الامر الذي يسهل دخول الهواء
واشعة الشمس الى داخل الشجرة ما يحسن
النمو والانتاج ويسهل مختلف
العمليات الزراعية ومكافحة الافات والامراض
فضلا عن الحد من ظاهرة
تبادل الحمل المعاومة التي تتميز بها اشجار
الزيتون وتتلخص ظاهرة المعاومة
بغزارة الحمل في سنة معينة وتعرف بالسنة
الماسية ومن ثم يليها في السنة التالية
هبوط في الانتاج وتعرف تلك السنة بالسنة
الشلتونية وتفسر هذه الظاهرة في ان
غزارة الحمل في السنة الماسية تستنزف قوة الشجرة
 وتحد من قدرتها على الحمل في السنة التالية

الافات
حشرة الزيتون القشرية البيضاء
المكافحة=من الضروري قطع اغصان
الزيتون الهشة في شهري اذار ونيسان
 ووضعها تحت اشجار الزيتون فتتجمع
عليها خنافس جيل الربيع ثم تجمع
هذه الاغصان بما عليها من حشرات
وتحرق ويعتبر استخدام الطعوم في
بداية الربيع من افضل اساليب مكافحة الخناف

خنفساء قلف اشجار الزيتون او خنفساء القشور
المكافحة
قص الافرع المصابة وحرقها بعيدا وذلك
قبل خروج الحشرة الكاملة
التخلص من مخلفات التقليم وعدم
تركها في حقل الزيتون
العناية بالتربة حراثة وتسميدا وتقليم الاشجار

خنفساء اغصان الزيتون سوسة اغصان الزيتون
المكافحة
قص الافرع المصابة وحرقها بعيدا
وذلك قبل خروج الحشرة الكاملة
التخلص من مخلفات التقليم
وعدم تركها في حقل الزيتون
العناية بالتربة حراثة وتسميدا وتقليم الاشجار

حفار قلف اشجار الزيتون
المكافحة
المكافحة البيولوجية يوجد ما لا يقل
عن سبعة من الطفيليات التابعة لرتبة
غشائية الاجنحة التي تتطفل على
حفار قلف الزيتون وتلعب هذه
الطفيليات دورا بارزا في كسر
حدة الاصابة بالحفار ودرا اخطاره
 شرط ان لا يتدخل الانسان بالمبيدات
الكيماوية التي تقضي
على الكثير منها
المكافحة الزراعية تتلخص المكافحة
الزراعية في العناية بعمليات
الري والتسميد وتقليم الافرع
المصابة وحرقها فورا
حتى لا تكون مصدرا للعدوى

قمل الزيتون القافز او حشرة الزيتون القطنية
المكافحة
من اكثر الوسائل الفعالة في مكافحة هذه
الحشرة تقليم وحرق الافرع المصابة

دودة اوراق الزيتون الخضراء فراشة الياسمين
المكافحة
التقليم الجيد والحرث العميق او
المتوسط وجمع الثمار المصابة
والساقطة على الارض تحت الاشجار
وتفصل عن الثمار السليمة
وتعدم بما فيها من يرقات اما في
المكافحة البيولوجية فقد تم
تجريب بكتيريا
Bacillus thuringiensis BT
وتحديدا في مكافحة يرقات هذه الافة وقد تكون النتيجة
 القضاء على 90-% 95 من تعداد الافة

ثاقبة اوراق الزيتون او فراشة الزيتون او عثة الزيتون
المكافحة
كما ورد بخصوص الحشرة السابقة
دودة اوراق الزيتون الخضراء

ذبابة ثمار الزيتون
المكافحة
حرث الارض تحت اشجار الزيتون
حرثا عميقا بعد جمع المحصول
 لتعريض اليرقات والعذارى الموجودة
في التربة لاشعة الشمس وقتلها
تنظيف الارض من الحشائش واكوام
السماد العضوي
جمع الزيتون المتساقط على الارض
والتخلص منه بالحرق
الاسراع في جمع الزيتون الذي قارب
النضج وعصره في اقرب فرصة
توزيع المصائد الصفراء المطلية بمادة
لاصقة في بداية شهر تموز
 لجذب ذباب ثمار الزيتون البالغ بمعدل
مصيدة خمسة دونمات ومراقبتها
اسبوعيا وتعد هذه الطريقة من الطرق
التي لا تضر بالحشرات النافعة
 التي تعد العدو الحيوي للعديد من
الافات وبالتالي فهي تحافظ على
التوازن الطبيعي وتتلخص هذه الطريقة
بتعليق المصيدة داخل الشجرة
في مكان مظلل ومكشوف لمحيطها
ولكي تكون المصائد فعالة
 يجب ان يكون اللون واضحا والمادة
اللاصقة فعالة ورطبة لهذا
 لا بد من تغيير المصائد الوسخة والجافة
علما ان فعالية هذه المصائد
تمتد لنحو شهرين يجب بعدها تغيير
المصائد القديمة وتعليق مصائد جديدة
وضع شبكة من السلك الرفيع الضيق
الفتحات على نوافذ معاصر
الزيتون لمنع الذباب اليافع لهذه الحشرة من
 الدخول او الخروج من المعاصر
تنظيف المعاصر من جميع الفضلات
وغسل الاحواض وسد
جميع الثقوب الموجودة في المخازن
التي قد تلجا اليها يرقات الذباب

الوقاية من امراض وافات الزيتون
من الممكن تجنب حدوث افات
وامراض الزيتون عبر تركيز الجهد
على منعها من اصابة اشجار الزيتون
بالتركيز على العناية بالتربة
 والتسميد البلدي العضوي والتقليم
الجيد والتعشيب والحراثة
 وتوفير الغطاء العضوي


 
الفئة: فوائد النبات | أضاف: stones (2018-10-06)
مشاهده: 31 | الترتيب: 0.0/0
مجموع التعليقات: 0
avatar


    اخر المواضيع

    Copyright MyCorp © 2018